Menu

نقابة الصحفيين تطالب بإيقاف تتبّع الصحفيين على معنى قانون مكافحة الإرهاب


 

 

سكوب أنفو-تونس

سجلت وحدة رصد الاعتداءات على الصحفيين بمركز السلامة المهنية، ارتفاع نسق الاعتداءات على الصحفيين/ات والمصورين/ات الصحفيين/ات خلال شهر ماي 2021، مقارنة بالشهر المنقضي.

ودعت النقابة الوطنية للصحفيين، في بيان لها، اليوم الأربعاء، وزارة الداخلية إلى التحقيق جديا فيما قام به أعوانها من أعمال احتجاز تعسفي للصحفيين، وممارسة رقابة مسبقة على المحتويات الإعلامية.

كما طالبت النقابة، وزارة الداخلية بإلزام أعوانها بقواعد احترام حرية العمل الصحفي، والتدخل لفائدة الصحفيين/ات والمصورين/ات الصحفيين/ات في حال تعرضهم للخطر.

كما دعت المجلس الأعلى للقضاء لضرورة توعية القضاة بخطورة إحالة الصحفيين على معنى قانون مكافحة الإرهاب، وما في ذلك من خطر على حرية الصحافة وحرية التعبير، والتي اعتبر الدستور التونسي القضاء السلطة الحامية له.

وحثّت النقابة، المجلس الأعلى للقضاء لتوعية القضاة بضرورة التتبع على معنى القانون المنظم لقطاع الإعلام، واستبعاد النصوص الأخرى التي تكرس عقوبات خطيرة من شأنها المساس من حرية العبير.

كما دعت نقابة الصحفيين، المنظمات الوطنية العاملة في مجال حماية حقوق المرأة إلى الدعم النفسي والاجتماعي الضروري للصحفيات والمصورات الصحفيات من النساء ضحايا العنف.

{if $pageType eq 1}{literal}