Menu

الخرايفي: المشيشي في مأزق بإقالة عماد بوخريص ورئيس الجمهورية لن يقبل بأداء اليمين


 

 

سكوب أنفو-تونس

اعتبر الباحث في القانون الدستوري رابح الخرايفي، أنّ رئيس الحكومة هشام المشيشي وضع نفسه في مأزق جديد، بعد إقالته لرئيس هيئة مكافحة الفساد عماد بوخريص.

وقال الخرايفي في تدوينة له، اليوم الثلاثاء، إنّ رئيس الحكومة يراكم المشاكل لنفسه وللدولة، مشيرا إلى أنّ رئيس الجمهورية لن يقبل أداء اليمين الدستورية للرئيس الجديد للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، بحسب تقديره.

واعتبر الباحث في القانون الدستوري، أنّ استقبال رئيس الجمهورية لرئيس الهيئة إثر إقالته مباشرة، والبيان الصادر عن مؤسسة الرئاسة، يؤكد أنّ رئيس الجمهورية رافض لقرار الإقالة، وفق قوله.

وأكدّ الخرايفي، أنّ الدولة ستقبل على مزيد من التوتر وبقاء الهيئة لمدة دون رئيس، خاصّة وأنّ المشيشي يعلم أنّ سعيّد لن يقبل التعيينات التي يشتم منها رائحة الفساد تطبيقا للفقرة الأخيرة من الفصل 10 والفصل 72 من الدستور، وفق تعبيره.

وقال الخرايفي، "إن أراد ناصحي رئيس الحكومة إحراج رئيس الجمهورية عبر دفعه لعدم قبول أداء يمين رئيس الهيئة الجديد، وإبرازه كمعطل للمؤسسات الدولة، فهو واهم لأن مواقف رئيس الجمهورية مسنودة شعبيا ونستخلص هذا من تصدره بنسب عالية في سبر الآراء"، معتبرا أنّ ذلك ما لم يستوعبه حزام رئيس الحكومة هشام المشيشي، على حدّ تقديره.

 

{if $pageType eq 1}{literal}