Menu

تعكّر حالة القروي ونقله على وجه السرعة إلى المستشفى


سكوب أنفو-تونس

تمّ فجر اليوم الثلاثاء 8 جوان 2021، نقل رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي على وجه السرعة إلى إحدى المستشفيات بعد تعكّر صحّته وفقا لفيديو نُشر على الصفحة الرسمية للقروي. 

 وكان نبيل القروي قد قرّر، أمس الإثنين، الاعتصام رفقة بعض أعضاء حزبه في مكتب التحقيق بالقطب القضائي المالي إلى جانب مواصلته إضراب جوع الذي انطلق فيه خلال نهاية الأسبوع الفارط. 

ورفض القروي الإمضاء على الإعلام بالتمديد للإيقاف التحفظي بمفعول رجعي بتاريخ 5 ماي الماضي.

كم أوضح نزيه الصويعي، عضو هيئة الدفاع عن القروي، أنّ سبب جلب القروي إلى القطب الاقتصادي والمالي أمس، فجأة دون إشعار هيئة الدفاع بذلك، هو إعلامه باتخاذ قرار بتمديد إيقافه التحفظي.

وكشف أنّ موكّله رفض إمضاء الإعلام بهذا التمديد، واعتبره بمثابة "المشاركة في التدليس، ومظلمة خاصّة أنّ الفصل 85 من مجلّة الإجراءات الجزائيّة ينصّ على الإعلام بتمديد فترة الإيقاف التحفظي قبل انتهاء الآجال". 

وأضاف أنّ القروي أعلن مواصلة إضرابه عن الطعام ورفض إعادته إلى السجن، مشيرا إلى أن موكله أكد أنّ محاولة إرجاعه إلى السجن بالقوة هي مواصلة لـ "تعرضه للعنف على مدى ستة أشهر مع هضم حقوقه" وجدد الصويعي التأكيد أنّ موكّله في وضع احتجاز منذ انتهاء مدة الإيقاف التحفظي المقدرة بـ 180 يوما، قائلا انّه ''كان يتوجب الافراج عنه منذ يوم 5 ماي الماضي''.

وكانت دائرة الاتهام بتاريخ 2 جوان الحالي، قد قرّرت رفض مطلب الإفراج عن رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي وبالتالي قد قامت بنقض قرار قاضي التحقيق القاضي بالإفراج عن نبيل القروي بضمان مالي منذ يوم 10 مارس ليتم بعد ذلك إلغاء قرار الإفراج عن القروي بكفالة قدرها 10 ملايين دينار والإبقاء عليه في السجن بتهمة تبييض الأموال، وفق بطاقة الإيداع بالسجن الصادرة في حقه. 

{if $pageType eq 1}{literal}