Menu

مفتي مصر: "الإخوان" خالفوا العديد من القواعد الشرعية و قدموا مصلحتهم الذاتية على مصلحة البلاد


سكوب أنفو- وكالات

أكّد مفتي الديار المصرية شوقي علام أن جماعة "الإخوان" خالفت العديد من القواعد الشرعية المتفق عليها، حيث قدمت مصلحتها الفردية والذاتية على مصالحة البلاد العليا.

وقال في لقائه الأسبوعي ببرنامج "نظرة" مع الإعلامي حمدي رزق، على فضائية "صدى البلد"، إن "الإخوان يروجون أنهم على منهاج الدعوة المحمدية وهذا كذب وبهتان، وقد عرضنا مرارا وتكرارا شهادات علماء الأزهر الشريف على مر العصور التي تحرم الانضمام إلى هذه الجماعة، فضلا عن شهادات العديد من القيادات الإخوانية التي انفصلت عنهم".

وأضاف علام بالقول، إنّ  "هناك العديد من الانحرافات الفكرية للجماعة، ومنها فكرة الاستعلاء واحتكار الحقيقة أو ادعاء المظلومية، وكذلك الترويج لغياب شريعة الإسلام".

وردا على دعاوى الإخوان تجاهه والتي تروج بأنه يملى عليه الفتاوى والآراء الفكرية، قال: "لم يحدث ولن يحدث، لأن القيادة السياسية لا تحتاج لذلك، وأيضا لأن المفتي يدرك تلقائيا الأمن الفكري، فرؤيته تتوافق مع الرؤية العامة للدولة".

وأوضح مفتي مصر، أنه "عند قياس كلام المتطرفين على كلام العلماء نجد أن الهدف من كلامهم ليس الدين، وإنما الوصول إلى أغراض خبيثة، فهم يفتقدون إلى المنهجية المنضبطة التي هي منهج العلماء الأفاضل الذين كانوا حصنا للأمة الإسلامية في كافة العلوم".

وشدّد علام، على "ضرورة التصدي للفكر المتطرف.. نريد أن نقي شبابنا ونحميه مما يقرءونه ويسمعونه من هذه المجموعات الإرهابية كالإخوان وداعش وغيرها على مواقع التواصل الاجتماعي وغيره".

واختتم حواره، مؤكدا أن "جماعة الإخوان تعمل وتحرص منذ ظهورها على إيجاد وتكوين هالة من القداسة على جملة من الأشخاص، وفي المقابل التقزيم والحط من شخصيات وعلماء بارعين في مختلف المجالات". 

{if $pageType eq 1}{literal}