Menu

اتّحاد إجابة: لن نضحي بالطلبة في معركتنا مع وزيرة التعليم العالي‎


 

سكوب أنفو-تونس

أكّد المنسق العام الوطني لاتّحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين "إجابة"، نجم الدين جويدة، تمسك المنظمة برفضها لمشروع النظام الأساسي المتعلق بالأساتذة الجامعيين.

وقال جويدة، في تصريح لإذاعة موزاييك، اليوم الخميس 3 جوان 2021، إن وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ألفة بنعودة، قد انقلبت على مسار تشاوري لصياغة هذا القانون، واصفا إياه بالمسقط والمشوه، وموضحا بأنه لا يحترم المعايير الدولية فيما يتعلق بعدد الرتب.

وأشار جويدة إلى عدم تفاعل الوزارة مع مطالب الاتحاد مؤكدا أنه ستتم مناقشة كل الأشكال النضالية للدفاع عن حقوقهم والحلول الممكنة بعيدا عن فرضية الاضرابات خاصة خلال هذه الفترة المحددة لأداء الامتحانات.

وتابع جويدة أنّ الاتّحاد "سيرفع في الأيام القادمة شكاية بالوزيرة بتهمة تضارب المصالح باعتبار أن سيرتها الذاتية الموجودة بالصفحة الرسمية للوزارة تشير إلى أنها عضوة بمجلس إدارة البنك القطري وهي أيضا عضو مؤسس للجامعة الفرنسية التي يشوب وجودها في تونس عديد الاشكاليات القانونية باعتبار أن هناك جمعية أجنبية تسييرها، هذه شبهة تضارب مصالح كبيرة وخطيرة وهناك أيضا مديرون عامون بالوزارة من مؤسسي الجامعة الفرنسية ومساهمون في تأسيسيها."

كما دعا المنسق الوطني لاتّحاد إجابة، رئيس الحكومة هشام المشيشي إلى التحقيق في هذه الشبهات، مشيرا إلى أنّ الاتحاد راسل رئيس الحكومة في عديد المرات لمراجعة تعيين بنعودة على رأس الوزارة ".

و أفاد بأن "الوزيرة فشلت أيضا في إدارة الأزمة الصحية داخل الجامعات وجاءت للوزارة لخدمة سيرتها الذاتية وتتحدث عن إنجازات وهمية لا تراها إلا هي".

 

{if $pageType eq 1}{literal}