Menu

حركة مشروع تونس تنّدد برضوخ الدولة لإملاءات المانحين وتدعو للاحتجاج ضدّ الحكومة



 

سكوب أنفو-تونس

عبّرت حركة مشروع تونس عن رفضها للتمشي الذي انتهجته الحكومة بالزيادة في مواد أساسية تزيد من تفقير المواطن، وخاصة الفئات الهشة والطبقة المتوسطة التي همشت وفقرت بدورها.

وندّدت الحركة، في بيان لها، اليوم الخميس، برضوخ السلطات لإملاءات المانحين الدوليين ولجوئها إلى ثقافة التسول والتواكل بدعوى تعبئة الموارد، دون أية رؤية للاستثمار وخلق الثروة.

وحمّلت الحركة، مسؤولية الأوضاع لكل من رفض تنظيم مؤتمر للإنقاذ، سياسي واقتصادي، لأنها كانت تتوّقع مزيد تأزم الأوضاع.

ونبّهت مشروع تونس، من خطورة الوضع الاجتماعي والتأزم النفسي الناجم عن انسداد الأفق، وعدم تجند السلطات لإيجاد الحلول واكتفائها بتبرير الفشل والمضي فيه.

ودعت الحركة، كافة قوى التقدم والحرية إلى اليقظة وتنظيم الاحتجاجات المشروعة طبق الدستور والقانون.

{if $pageType eq 1}{literal}