Menu

في لقائه بسعيّد: كاستيكس يؤكد تمّسك حكومته بمساعدة تونس وتدعيم الاستثمارات الفرنسية


 

 

 

سكوب أنفو-تونس

التقى رئيس الجمهورية قيس سعيّد، بقصر قرطاج، اليوم الخميس، بالوزير الأول الفرنسي جون كاستكس، الذي كان مرفوقا بوزير أوروبا والشؤون الخارجية جون إيف لودريان.

وأكّد رئيس الجمهورية، أهمية مزيد تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وتعزيز نسق تنفيذ المشاريع والبرامج المشتركة، خاصة المتعلقة بالتشغيل وتأهيل الشباب والهجرة والتنمية المستدامة والصحة والبحث العلمي والتكنولوجي.

كما نوّه رئيس الجمهورية، بالتعاون القائم بين البلدين في مجال مكافحة جائحة كوفيد-19 والتي تُوّجت مؤخّرا بهبة فرنسية لفائدة المستشفيات العمومية واقتناء وحدات لإنتاج الأوكسيجين الطبي، ستوضع تحت تصرّف المستشفيات الجهوية بسيدي بوزيد وتطاوين وصفاقس.

وفي سياق أخر، أكدّ رئيس الدولة، حرص تونس على تنظيم القمة المقبلة للفرنكوفونية في موعدها.

ومن جانبه، جدّد جون كاستاكس تأكيده على مواصلة وقوف بلاده إلى جانب تونس لرفع التحديات التي تواجهها، خاصة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والصحية.

وشدّد الوزير الأول الفرنسي، على أنّ حكومته متمسكّة بتعزيز التعاون الثنائي، وملتزمة بمتابعة المشاريع الجارية وتدعيم الاستثمارات الفرنسية العمومية والخاصة في تونس.

 

{if $pageType eq 1}{literal}