Menu

المشيشي: لن نرفع الدّعم عن المواد الاستهلاكية بل سنوّجهه لمستحقيه


 

 

سكوب أنفو-تونس

بيّن رئيس الحكومة هشام المشيشي، أنّ التوّجه لصندوق النّقد الدولي للتفاوض على الحصول على قرض جديد لتونس، خيار عقلاني، لخروج البلاد من أزمتها الاقتصادية.

وقال المشيشي، في حوار له مع صحيفة لوفيغارو اليوم الخميس، إنّ التوّجه لصندوق النقد يأتي في إطار تقديم البدائل، وحتى لا يبقى مكتوف الأيدي أمام الانهيار الاقتصادي الذي تعيشه تونس، مؤكدا أنّه تقدّم للصندوق ببرنامج عمل وإصلاح جيّد الإعداد، على حدّ تصريحه.

وبشأن رفع الدّعم عن المواد الاستهلاكية والتخفيض في كتلة الأجور، أوضح رئيس الحكومة، أنّه لن يتّم رفع الدّعم عن المواد الاستهلاكية، بل سيقع توجيهه لمستحقيه، مبيّنا أنّه في جميع دول العالم المساعدات الاجتماعية تذهب لمستحقيها دون سواهم، مبرزا أنّ التكلفة الاجتماعية ستكون كبيرة عند إعلان الدولة إفلاسها، بحسب تصريحه.

وأكدّ المشيشي، أنّه لا يبحث عن الشعبوية وأنّ إنقاذ البلاد من هذا السقوط من مسؤوليته، معتبرا أنّ استقلاليته عن الأحزاب وعدم انتمائه لأي منها ضاعف من هامش حريته في اتّخاذ القرارات التي يرى أنّها مناسبة للبلاد، قائلا، " عندما نمرض علينا بتناول الدواء حتى إن لم يرق لنا".

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}