Menu

حركة الشعب: الزيادات الأخيرة إعلان حرب على الفئات المهمّشة لصالح بارونات ولوبيات المال


 

 

سكوب أنفو-تونس

عبّرت حركة الشعب، عن رفضها المطلق للزيادات الأخيرة في بعض المواد الغذائية، والتي وصفتها بالعدوانية.

وجدّدت الحركة، في بيان لها، اليوم الأربعاء، تحذيرها من أنّ حكومة هشام المشيشي مدفوعة بحزامها البرلماني تقود البلاد نحو انفجار اجتماعي غير مسبوق، خاصة في ظل حالة العطالة السياسية التي تعاني منها البلاد، بسبب اندفاع الحزام البرلماني الداعم للحكومة نحو فرض أمر واقع يتعارض مع تطلعات وانتظارات عموم المواطنين.

واعتبرت حركة الشعب، أنّ التركيز على خدمات النقل وقطاع المحروقات والمواد الغذائية الأساسية بمثل هذه الزيادات المشطة، يعني إعلان حرب على أوسع شريحة من المواطنين لصالح نفس الفئة المتمعشة من الأزمات والمحمية من الأطراف السياسية، التي تعودت سلوك السمسرة والزبونية وصياغة القوانين حسب الطلب.

ورأت حركة الشعب، أنّه من حقّ المواطنين المتضررين من هذه الزيادات، التعبير عن رفضهم واحتجاجهم على حكومة لم يروا منها سوى الفشل والاستعداد للتضحية بالأغلبية المفقرة لصالح لوبيات المال وبارونات الفساد، وأنّه ليس من حقّ أي طرف سياسي أو حكومي الاعتراض على هذه الاحتجاجات أو تشويهها أو قمعها.

{if $pageType eq 1}{literal}