Menu

ماكرون: ملتزمون بدعم ليبيا واستقرارها ويجب أن يغادرها المرتزقة


سكوب أنفو- وكالات

أكّد الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، التزام فرنسا بدعم ليبيا واستقرارها، والعمل مع الشركاء الدوليين والإقليميين لتحقيق ذلك.

وقال ماكرون، خلال مؤتمر صحفي أمس، مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، الذي يزور فرنسا حاليا، إنّ فرنسا ستدعم حكومة الوحدة الوطنية في الجانب الأمني و أيضاً تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار  

كما أكد على العمل مع الحكومة لبناء جيش موحد يضمن استقرار كل ربوع البلاد، مثمناً جهود اللجنة العسكرية المشتركة في هذا الملف.

وأشار الرئيس الفرنسي إلى أنّ بلاده إ ستدعم العملية السياسية، مؤكدًا قدرة حكومة الوحدة الوطنية إنجاز متطلبات المرحلة لتنظيم الانتخابات في موعدها المحدد.

وتابع إيمانويل ماكرون، أن من أولوية فرنسا والاتحاد الأوروبي دعم الحكومة لتأمين الحدود البرية والبحرية، وسنتعاون مع الدول الإفريقية المجاورة لتحقيق ذلك.

وقال ماكرون، إن المحادثات التي أجراها مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية، أكدت رغبتهما المشتركة في استرجاع السيادة والاستقرار والوحدة في ليبيا، مؤكدا أن فرنسا ستساعد ليبيا في هذه المرحلة الانتقالية.

{if $pageType eq 1}{literal}