Menu

وزير الصحة: ضّخ ألف مليون دينار للمستشفيات لتدعيم مجابهة موجة رابعة مرتقبة


سكوب أنفو-تونس

أكد وزير الصحة فوزي المهدي، أن انتشار فيروس كورونا مازال متواصلا وسريعا، ملاحظا أن تفشي العدوى مستمر.

 وأضاف الوزير، خلال جلسة استماع له أمس، بالبرلمان، أن نسبة إشغال أسرة الإنعاش تبلغ 82 % وأسرة الأوكسيجين 74%، مؤكّدا اكتشاف 5 حالات تحمل السلالة الجنوب إفريقية، مع احتمال موجة رابعة مرتقبة في منتصف شهر جوان وذروة خلال شهر أوت.

 وفيما يتعلق بتلقيح القطاعات الأساسية، أكد أن تنظيم عملية التلقيح سيكون حسب الكميات المتوفرة دون المساس بنسق تلقيح الأشخاص العاديين مع تحديد الأوليات من طرف القطاع المعني لمن أعمارهم فوق 50 سنة ومصابين بأمراض مزمنة وذلك بالتنسيق مع طب الشغل

 وبخصوص توقعات موجة رابعة، أكد وزير الصحة أن الوزارة استعدت لهذه الموجة الأكثر انتشارا وخطورة من خلال جملة من الإجراءات، أهمها تدعيم المستشفيات بالأوكسيجين، كما تم التدخل لدى الشركات المزودة لاسترجاع طاقتها لخزن الأوكسجين، وفي إطار التعاون التونسي الفرنسي سيقع تلقي ثلاث أجهزة لإنتاج الأوكسيجين ستركز في سيدي بوزيد وصفاقس وتطاوين، والوزارة بصدد دراسة الحلول مع القطاع الخاص لمجابهة ارتفاع الحالات في صورة الموجة الرابعة.

 كما أشار إلى ضخ أموال إضافية لتدعيم المستشفيات بحوالي ألف مليار، وخاصة تسريع حملة التلقيح ضمن الأولويات المعتمدة، مؤكدا أن منظومة "إيفاكس" تعتمد حاليا على معطى السن فقط لتجنب كل المعطيات الخاطئة

 وأعلن من جهة أخرى، انطلاق الفرق المتنقلة لتلقيح من عمره 60 سنة فما فوق حتى من غير المسجلين، كما أشار إلى أنه تم استعمال كافة جرعات "أسترازينيكا" بما يعتبر مؤشرا إيجابيا، مع التأكيد أن التلاقيح تشهد نقصا عالميا على مستوى التزود.

  

{if $pageType eq 1}{literal}