Menu

باريس: تجسس أمريكا والدنمارك على مسؤولين أوروبيين أمر خطير للغاية إن ثبت


سكوب أنفو- وكالات

قالت الحكومة الفرنسية، اليوم الاثنين، إن تجسس الولايات المتحدة والدنمارك على مسؤولين أوروبيين أمر "خطير للغاية" في حال تأكد حدوثه.

وتعليقا على ما كشفته وسائل الإعلام الأوروبية، حول تجسس السلطات الأمريكية من خلال استغلالها الشراكة مع المخابرات الخارجية الدنماركية، على مسؤولين كبار في دول الجوار، منهم المستشارة الألمانية "أنغيلا ميركل"، قال وزير الشؤون الأوروبية الفرنسي، كليمنت بون: "هذا أمر خطير للغاية، يجب أن نتحقق مما إذا كان شركاؤنا في الاتحاد الأوروبي، الدنماركيون، قد ارتكبوا أخطاء في تعاونهم مع الأجهزة الأمريكية ... وكذلك النظر فيما إذا كان الجانب الأمريكي، قد قام بالفعل (...) بالتنصت والتجسس على القادة السياسيين".

وأضاف الوزير الفرنسي: "نحن لسنا في عالم مثالي، لذلك، للأسف، يمكن أن يحدث هذا النوع من السلوك، وسوف نتحقق منه".

وأوضح أنه "بين الحلفاء، يجب أن تكون هناك ثقة، وحد أدنى من التعاون، لذا فإن هذا العمل المحتمل خطير، ويجب علينا التحقق منه".

وذكرت صحيفة Süddeutsche Zeitung الألمانية في وقت سابق، بأن وكالة الأمن القومي الأمريكية بالتعاون مع الدنمارك، قامت بالتنصت على عدد من السياسيين الأوروبيين في 2012 و2014.

وكان من بينهم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ووزير الخارجية (الرئيس الحالي لألمانيا)، والمرشح لمنصب مستشار جمهورية ألمانيا الاتحادية من الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، بير شتاينبروك.

{if $pageType eq 1}{literal}