Menu

حزب 'الشعب يريد' يطالب الرئيس بالاستقالة


سكوب أنفو-تونس

دعا الحزب المستحدث "الشعب يريد"، العسكرّي المتقاعد محمد صالح الحامدي إلى الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة.

وطالب الحزب، في بيان لهُ، اليوم الإثنين 31 ماي 2021،عبّر فيه عن استياءه من الوضع العام وعدم ايفاء الطبقة السياسية وعودها، طالب قيس سعيد إلى التخلي عن "الأمانة"، في إحالة الى ضرورة تخليه عن الرئاسة وفق تصريح له عقب فوزه بالرئاسية بأّنه "يتعهد بإرجاع الأمانة لأصحابها في حال فشله في تحقيق إرادتهم و مطالبهم".
وخلُص الحزب، الذّي يدعي أنه يضم مجموعة من الشباب الذين "ساهموا في ايصال رئيس الجمهورية لقرطاج"، أنّ الحل أمام العطالة السياسية الحالية هو انتخابات مبكرة لتغيير منظومة الحكم.

ووصف الحزب، البرلمان الحاليّ بأنّه فاقد للشرعية، معتبرا من جهة أخرى أن الصراع حول الصلاحيات بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ويكشف عن أنانية مفرطة ومراهقة سياسية.

وأكّدت حركة "الشعب يريد" أنّ ما يحدثُ اليوم إنحراف خطير بالسلطة من قبل "من أؤتمن حفظ الوطن" في إحالة إلى رئيس الدولة.

  

{if $pageType eq 1}{literal}