Menu

المهندسون يطالبون سعيّد بتداول ملّفهم بمجلس الأمن القومي


سكوب أنفو-تونس

قررت عمادة المهندسين التونسيين، وعلى إثر انعقاد المجلس الوطني الخارق للعادة، أمس الأحد، مواصلة الإضراب الغيابي المفتوح في كل المؤسسات والمنشآت العمومية

وحملت العمادة، في بلاغ لها، الحكومة كل التبعات التي ستنجر عن هذا الإضراب بعد تراجعها عن تطبيق الاتفاق الممضى من طرفها سلفا.

وحملت أيضا رئيس الجمهورية ورئيس مجلس نواب الشعب مسؤولية تردي الأوضاع في المرافق العمومية والناتج عن إطالة أمد الإضراب، داعية إلى التدخل العاجل لحلحلة الملف تغليبا للمصلحة الوطنية.

وطلبت عمادة المهندسين من رئيس الجكهوريّة، قيس سعيّد عرض الملف على مجلس الأمن القومي وتدعيم الفريق القانوني المتابع للملف.

 

ويذكر أن هيئة المهندسين المعماريين دعت كافة المهندسين المعماريين من القطاعين العام والخاص إلى الدخول في إضراب عام مع التوقف عن ممارسة كل نشاط مهني لمدة شهر قابل للتمديد بداية من يوم 3 ماي 2021.

 

{if $pageType eq 1}{literal}