Menu

الدكتورة بن خليل: الوضع الوبائي لا يزال خطيرا خاصّة بعد ظهور السلالات الجديدة


سكوب أنفو-تونس

أكّدت الناطقة الرسمية باسم اللجنة العلمية، الدكتورة جليلة بن خليل، أنّ الوضع الوبائي غير مُستقرّ في تونس وهو لا يزال خطير نظرا إلى أنّ معدّل التحاليل الإيجابية يفوق 28 بالمائة. 

 وأفادت بن خليل، في تصريح لإذاعة اكسبراس، اليوم الإثنين 31 ماي 2021، بأنّ السلالة جنوب إفريقية كان من المتوقّع دخولها لتونس على الرّغم من تشديد عمليات التقصي عبر الحدود موضّحة أنّ الحالات الثلاثة المسجّلة هم شخصين من السعودية وتمّ إخضاعهما للحجر الإجباري بأحد النزل والحالة الثالثة هي مسافرة قادمة من فرنسا وتمّ عزلها في منزلها. 

 وأضافت بن خليل أنّ هناك تخوّفات من السلالة الإفريقية نظرا إلى التحوّرات التي تقوم بها مثل السلالة البريطانية وهي أيضا سريعة التفشي وخطيرة وتُصيب الأشخاص الذين لديهم مناعة ضعيفة وتابعت قائلة ''خطورة السلالة جنوب إفريقية أكبر من السلالة الأصلية''. 

 وكشفت جليلة بن خليل أنّ السلالة البريطانية والبرازيلية وجنوب إفريقية خطورتهم تتمثّل أساسا في التخفيض من فاعلية التلقيح ضدّ الوباء مؤكّدة أنّ الشخص الملقّح يحمي نفسه من الحالات الخطيرة ولكن هذا لا يعني أنّه غير حامل للوباء. 

 وأكدت أنّ إجراء التحليل المخبري rt-pcr ، ضروري بالنسبة لكلّ القادمين إلى التراب التونسي حتى للملقّحين ضدّ كورونا. 

وكانت وزارة الصحة قد دعت الوافدين من الخارج إلى الالتزام بكافة الإجراءات الصحية وتذكّر كافة المواطنات والمواطنين بضرورة توخي الحذر ومواصلة الالتزام بالإجراءات الوقائية من ارتداء الكمامة واحترام للتباعد الجسدي وتجنب للتجمعات. 

{if $pageType eq 1}{literal}