Menu

سعيّد للمنفي: تونس ستقف إلى جانب ليبيا في إعادة بناء مؤسساتها وتأمين المرحلة الانتقالية


 

 

سكوب أنفو-تونس

أعلن رئيس الجمهورية قيس سعيّد، عن انعقاد اللجنة المشتركة التونسية الليبية قريبا، والتي ستنجز عملها وفق تصوّرات ومبادئ مشتركة بين تونس وليبيا.

واعتبر رئيس الجمهورية، في ندوة صحفية عقبت زيارة رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي تونس اليوم السبت، أنّ هذا اللقاء مثّل فرصة لتأكيد وقوف الشعب التونسي إلى جانب أشقائه في ليبيا في إعادة بناء مؤسساتهم وتأمين هذه المرحلة الانتقالية، حتى يعبّر الليبي وحده عن إرادته، ويختار من يمثلّه وحده دون وصاية من أي طرف، وعلى وقوف التونسيين معهم لا محلّهم، على حدّ تعبيره.

وأكدّ سعيّد، أنّه تحادث مع رئيس المجلس الرئاسي على عدد من المشاريع التي تتكامل فيها الرؤى والتصوّرات، في علاقة بقطاعات مختلفة، قائلا، "عندما نتحدّث عن دول المغرب العربي ودول شمال إفريقيا ودول أخرى، نتحدّث عن ضرورة إيجاد تصوّرات وأفكار جديدة مختلفة عن التي كانت قائمة، لتمهيد الطريق لمن سيكون فاعلا في كل الميادين".

وقال سعيّد، "أزمات كثيرة مرّت بها تونس وليبيا، تحدثنا عن أسبابها ودواعيها، وعن الأوضاع في ليبيا بصفة خاصّة وفي منطقتنا بصفة عامة، وكان هناك تطابقا في وجهات النظر لأننا نستشرف مستقبلا واحدا وآمال واحدة، سنحققها لنسلم بعد ذلك السلطة للشباب ليحقق آماله"، مضيفا، " لقد خسرنا الكثير في العقود الماضية ولم يعد هناك وقت لخسارة المزيد، سنواصل العمل انطلاقا من هذا النهج والتصور وسنحقق آمالنا وآمال شعبنا في تونس وليبيا والمغرب العربي وفي شمال افريقيا".

وأكدّ رئيس الجمهورية، أنّه آن الأوان لقراءة التاريخ، واستشراف تاريخ جديد ونحن على ذلك متفقون، معلنا أمنّ هذه الزيارة للمنفي ستعقبها زيارات أخرى لتونس، بحسب قوله.

 

{if $pageType eq 1}{literal}