Menu

جمعية التلاقي للحرية والمساواة تندّد بتضييقات السلطة على الأقليّات الدينيّة


سكوب أنفو-تونس

أفاد مسعود الحفناوي رئيس جمعية التلاقي، أن الجمعية تلقت تشكيات من معتنقي ديانات غير الإسلام ومذاهب مختلفة بسبب تضييقات مورست عليهم من السلطة.

وأوضح الحفناوي أن من بين هذه الضغوطات منع البهائيين من الحصول على تأشيرة لبعث جمعية وأيضا منعهم وعدد من المسيحيين من إنشاء مقابر خاصة.
و كشف رئيس الجمعيّة، في تصريح لإذاعة موزاييك اليوم السبت 29 ماي 2021، أنه يستنكر مثل هذه الممارسات التي أمنها المشرع والدستور التونسي، مشيرا إلى أن مفتي الجمهورية كفر البهائيين في مراسلة رسمية تبين أسباب منعهم من الحصول على التأشيرة.

وقال الحفناوي إن الحرية الدينية في تونس غير مكرسة ما دفع جمعية التلاقي للحرية والمساواة إلى التركيز على هذا المحور بإطلاق سلسلة من الورشات بدء من اليوم بمدينة نابل بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بهدف تسليط الضوء على بند الضمير المضمن بالفصل السادس من الدستور والذي يكفل حرية المعتقد والدين.

وشدّد الحفناوي على أنّ المجتمع التونسي ليس مسلما 100% بل يضم فئات تعتنق أديان مختلفة وجب احترامها بمنأى عن الخطاب التكفيري الذي يهدم ولا يبني، وفق قوله ويتعارض مع مبدأ المساواة الدستوري.

  

{if $pageType eq 1}{literal}