Menu

وزير الخارجية الإيطالي: تعزيز التعاون بين الاتحاد الاوروبي وليبيا أساسي لمعالجة تدفقات الهجرة


سكوب أنفو- وكالات

أكّد وزير الخارجية الإيطالي، "لويجي دي مايو"، أنّ تعزيز التعاون بين الاتحاد الأوروبي وليبيا يعتبر أمرا أساسيا لمعالجة قضية تدفقات الهجرة المنطلقة من سواحل ليبيا.

وخلال ندوة صحفية مشتركة مع وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش و وزير خارجية مالطا ومفوض الاتحاد الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع "اوليفر فاريلي"، في العاصمة الليبية طرابلس اليوم الجمعة، أشار "دي مايو"، إلى أنّ المحادثات في ليبيا تناولت أساسا مسألة تعزيز التعاون بين الاتحاد الأوروبي وليبيا في مجال الهجرة".

وأردف "دي مايو" بالقول: "في الواقع من المهم للغاية الانتقال تدريجياً من منطق يركز حصرا على السيطرة على الحدود البحرية إلى استراتيجية أوسع تشمل أيضًا القدرة على التحكم في طرق الدخول غير النظامية عبر الحدود الجنوبية لليبيا".

وقال رئيس الدبلوماسية الايطالية في السياق ذاته، إنّه "من الواضح، أن جميع الأنشطة في هذا المجال يجب أن تتم بالامتثال الكامل للمعايير الدولية وحقوق الإنسان، بدءاً بحقوق الأشخاص الأكثر ضعفاً. نريد ليبيا الجديدة الناشئة ان تصبح شريكا حقيقيا وفعليا للاتحاد الأوروبي أيضا في هذا المجال ونجدد استعدادنا للتعاون مع السلطات الليبية في هذا الصدد".

و قد استقبل رئيس حكومة الوحدة الوطنية  عبد الحميد الدبيبة، وزيري خارجية ايطاليا ومالطا ومفوض الاتحاد الأوروبي لسياسة الجوار، وقد تناول، وفقا للمكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية، العلاقات والتعاون في كافة المجالات، والعمل على تعزيز هذه العلاقات وتنميتها بما يخدم المصالح المشتركة.

{if $pageType eq 1}{literal}