Menu

تفاقم العجز التجاري الشهري ليصل إلى 1175،9 مليون دينار في أفريل المنقضي


سكوب أنفو-تونس

تفاقم العجز التجاري، خلال أفريل 2021، ب8ر92 مليون دينار ليبلغ قيمة 9ر1175 مليون دينار مقابل 3ر1083 مليون دينار خلال شهر مارس 2021، بحسب ما تظهره نشرية "التجارة الخارجيّة بالأسعار الجارية لشهر أفريل 2021" للمعهد الوطني للإحصاء.

 وتراجعت نسبة تغطية الواردات بالصادرات بنسبة 7ر1 نقطة في شهر أفريل 2021 مقارنة بشهر مارس 2021 لتصل إلى مستوى 2ر77 بالمائة.

ويفسر تفاقم العجز بتراجع الصادرات بنسبة 8ر1 بالمائة، مقارنة بشهر مارس 2021، أساسا، بسبب تقلّص صادرات قطاعين رئيسيين ويتعلّق الأمر بقطاع الفلاحة والمواد الغذائية (-6ر18 بالمائة) وقطاع الطاقة وزيوت التشحيم (-3ر18 بالمائة).

 وشهدت الواردات زيادة طفيفة، في شهر أفريل 2021، لم تتجاوز 4ر0 بالمائة بالمقارنة بشهر مارس، وذلك تبعا لتطوّر مقتنيات تونس الهام من المواد الطاقيّة (47،1 بالمائة).

 وأظهرت مؤشرات المعهد الوطني للإحصاء تراجع صادرات تونس مع جل البلدان، تقريبا، باستثناء ألمانيا، اذ سجلت الصادرات نحو هذه السوق زيادة بنسبة 5ر2 بالمائة. ويتعلّق الأمر بتراجع الصادرات مع فرنسا (9ر6 بالمائة) وايطاليا ( 2ر8 بالمائة )، مما ساهم في انخفاض الصادرات مع السوق الأوروبية بنسبة 4،7 بالمائة. كما تراجعت صادرات تونس مع دول المغرب العربي بنسبة 2ر13 بالمائة ومع تركيا بنسبة 7ر46 بالمائة.

 من ناحية أخرى، حافظت الواردات مع مجموعة الدول الأوروبية على المستوى ذاته (زيادة بنسبة 0،2 بالمائة)، تقريبا، مقابل تحسن في المشتريات من منطقة المغرب العربي بنسبة 7ر4 بالمائة والصين بنسبة 6ر1 بالمائة وتراجعها مع تركيا بنسبة 1ر8 بالمائة.

 يذكر أن المعهد الوطني للإحصاء يقوم ضمن النشرية التحليلية للتجارة الخارجيّة "بمعالجة البيانات من تأثيرات الظواهر الموسمية والرزنامة أي تأثيرات أيّام العمل وتلك الناجمة عن أحداث تقويمية معينة، سواء كانت ثابتة على غرار الأعياد الوطنيّة أو متحرّكة على غرار شهر رمضان أو الأعياد الدينيّة". 

{if $pageType eq 1}{literal}