Menu

المكّي: لدينا مؤشرات عالية تؤكد صحّة الوثيقة المسرّبة وبعض الأفكار طُرحت في تدوينة محمد عبّو


 

 

سكوب انفو-تونس

أكدّ القيادي بحركة النهضة عبد اللطيف المكّي، أنّ الحركة لديها مؤشرات عالية تؤكد أنّ الوثيقة المسرّبة من الديوان الرئاسي، بشأن تفيعل الفصل 80 من الدّستور، حقيقية وليست مفبركة، ولا علاقة لرئيس الجمهورية بها.

وقال المكي، خلال حضوره ببرنامج هنا تونس على إذاعة الديوان، اليوم الأربعاء، إنّ هذه الأفكار طُرحت في تدوينات سابقة لشخصيات سياسية على غرار الأمين العام السابق لحزب التيار محمد عبّو، كما طرحت في وسائل إعلام، بحسب تصريحه.

وأوضح القيادي بالنهضة، أنّ الوثيقة لا تتحدث عن انقلاب، ولكن عن سوء استعمال لفصل دستوري يجب أن يقع تفعيله في إطار وحدة وطنية تقدر أن هناك خطر داهم ولا يستعمل ضد طرف في السلطة، على حدّ تعبيره.

وعبّر المتحدّث، عن تخوّف النهضة من اضطراب البلاد وانشقاق مؤسسات الدولة وضرب واقع الاقتصاد والأعمال والتدخل الأجنبي، إذا تمّ استعمال هذا الفصل بصفة أحادية، قائلا، "لسنا ضد تفعيل القانون ولكن القانون لا يكون بتعليمات سياسية، ومن لديه ملفات فساد يقدمها للقضاء، وليس هناك اعتراض على تطبيق القانون ضد المتخابرين والفاسدين، لكن ذلك يتم عن طريق القانون والتقاضي أمام المحاكم ".

ودعا المكي، رئيس الجمهورية، إلى فتح تحقيق في ملابسات الوثيقة المسرّبة، لمعرفة ما يحدث، بحسب قوله.

 

{if $pageType eq 1}{literal}