Menu

العراق: توتر بين الحشد الشعبي والكاظمي على خلفية اعتقال القيادي قاسم مصلح


سكوب أنفو- وكالات

أكّد مصدر ساسي عراقي، إنّ اتصالات تجري منذ صباح اليوم الأربعاء من قيادات الحشد الشعبي وأخرى سياسية تُطالب رئيس الحكومة العراقي باطلاق سراح قائد عمليات الأنبار في الحشد قاسم مصلح، لكن الكاظمي يرفض ذلك".

وأفاد ذات المصدر، في تصريح لروسيا اليوم، أنّ حالة من التوتر بين هيئة الحشد ورئيس الحكومة على خلفية اعتقال القائد بالحشد قاسم مصلح.

وأضاف، أن "الكاظمي أبلغ الوسطاء الذين تدخلوا لإطلاق سراح مصلح، أن القضية متعلقة بالقضاء العراقي، وليست به".

وتشهد قوات الحشد الشعبي استنفارا عاما ودخلت قطاعاته حالة إنذار بعد اجتماع قيادات في الحشد، ويستعد أنصار ومؤيدي القيادي المعتقل قاسم مصلح للخروج في تظاهرة بمحافظة كربلاء للمطالبة بإطلاق سراحه، وفقا لما صرح به مصدر بالحشد.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن مصدر أمني عراقي، اعتقال قائد عمليات الأنبار في هيئة الحشد الشعبي قاسم مصلح من قبل قوة "خاصة".

ويعد قاسم مصلح قياديا بارزا في الحشد الشعبي، وكان مقربا من نائب رئيس الهيئة أبو مهدي المهندس وقائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.

{if $pageType eq 1}{literal}