Menu

قوات عراقية أمريكية مشتركة تعتقل قائد عمليات الأنبار للحشد الشعبي قاسم مصلح


سكوب أنفو- وكالت

أفادت وسائل إعلام عراقية، أنّ قوة مشتركة من المخابرات العراقية القوات الأمريكية، قامت عبر عملية إنزال جوي اليوم الأربعاء، باعتقال قائد عمليات الأنبار للحشد الشعبي القائد قاسم مصلح وابنه البالغ من العمر 6 سنوات.

وتأتي عملية الاعتقال بعد رفض قاسم مصلح بسبب منعه دخول قوات أمريكية قادمة من سوريا للأراضي العراقية يوم أمس.

ويعد قاسم مصلح من القيادات الحشدية المقربة للقائدين اقاسم سليماني وابو مهدي المهندس.

ووفق المصدر المطلع فان القوة الامنية الخاصة اعتقلت القائد في الحشد الشعبي قاسم مصلح في منطقة الدورة في بغداد مع الساعة الاولى لفجر اليوم الاربعاء وقد تمت عملية الاعتقال بأمر من مصطفى الكاظمي.

يذكر أنّ القيادي في الحشد الشعبي قاسم مصلح، يعد من القيادات التي تولت مطاردة فلول داعش الإرهابي ومداهمة أوكارهم في الصحراء الغربية أهمية كبيرة، ويعد العدو الأول لداعش في منطقة الانبار.

كما أنّ القوات الامريكية أوصت أكثر من مرة إلى أصدقائها في الحكومة العراقية بنقله من موقعه القيادي وذلك لدوره الكبير في تأمين مناطق مهمة من الحدود العراقية السورية ولمعارضته القوية لانتهاكات القوات الأمنية لسيادة العراق ورفضه وإدانته لطلعات الطائرات المسيرة فوق مقرات الجيش والحشد الشعبي في الأنبار.

وقد سبق للقوات الأمريكية أن اعتقلت مصلح وتم سجنه في معسكر بوكا.

{if $pageType eq 1}{literal}