Menu

عضو اللجنة العلميّة: التوجه في عدد من بلدان العالم يسير نحو رفع الحجر الصحي الاجباري


سكوب أنفو-تونس

أكّد الدكتور سامي المورالي، عضو اللجنة العلمية ورئيس قسم الكشوفات الوظيفية وإنعاش القلب بمستشفى الرابطة، أن التوجه في عدد من بلدان العالم يسير نحو رفع الحجر الصحي الاجباري، مبرزا أن اجتماع اللجنة العلمية متواصل حاليا لتقييم الإجراءات المتخذة وتقديم توصيات جديدة.

وشدد الدكتور، في مداخلة له على إذاعة الديوان، اليوم الاربعاء 26 ماي 2021، على أن اللجنة العلمية تبقى هيئة استشارية وعلى أن الهدف الأساسي هو عدم تعرض البلاد لموجة اخرى من كورونا حتى لا تنهار المنظومة الصحية، مبيّنا أن اللجنة بصدد دراسة الإجراءات التي تم اتخاذها في بلدان أخرى على غرار ألمانيا أو إسبانيا وأمريكا وأن التوجه العام هو التمييز بين الوافدين من البلدان التي تكون فيها نسبة التلقيح عالية ونسبة العدوى منخفضة والوافدين من البلدان التي تشهد تفشيا للسلالات المتحورة الخطيرة وتكون فيها نسبة العدوى عالية.

وأضاف أن الهدف هو الحيلولة دون تعرض البلاد للموجة أخرى من كورونا وخاصة تفشي سلالات جديدة قد تكون أكثر ضراوة وتسبب في انهيار المنظومة الصحيّة.

وذكر بأن الفترة القادمة ستشهد عودة جماعية للتونسيين بالخارج، مشدّدا على ضرورة أن تكون العودة مُؤمنة ومطمئنة، مشيرا إلى أن بعض بلدان الإقامة شهدت نسب تلقيح مرتفعة عكس بعض البلدان الأخرى التي تشهد تفشيا لسلالات خطيرة.

وأكّد أن الوضع الصحي الحالي تحسن فعلا من ناحية نسبة التحاليل الإيجابية، مشدّدا على ضرورة تعزيز التطور الحاصل وعلى مزيد التخفيض من المؤشرات الحالية.

وأضاف أن الهدف الثاني هو العمل على عدم انهيار المنظومة الصحية حتى يتسنى توفير الخدمات الصحيّة لكافة المرضى بما في ذلك غير المصابين بكورونا، مذكرا بأن المنظومة الصحية كانت قبل أسابيع قليلة على وشك الانهيار. 

{if $pageType eq 1}{literal}