Menu

زخامة: الحكومة اختارت أن يبقى التعاون بين العمومي والخاص في مجابهة كورونا مجرّد "حديث"


سكوب أنفو-تونس 

كشف رئيس الغرفة الوطنية للمصحات الخاصة بوبكر زخامة، أن جلّ المصحات الخاصة تمر بصعوبات مادية كبيرة، مشيرا الى أن عددا منها أعلن إفلاسه وأن ما يقارب 30 بالمائة من هذه المؤسسات الخاصة مهددة بالإفلاس.

وأضاف زخامة، في تصريح لجريدة الصباح في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، أن ما يقارب 20 بالمائة من هذه المصحات في طور الإفلاس ومن المنتظر أن تعلن إغلاقها نهائيا قبل موفى العام الجاري إذا ما تواصلت نفس السياسة وعدم قدرة الأطراف الحاكمة على ايجاد برامج كفيلة بإخراج بلادنا من الأزمات التي تتخبط فيها.

وبيّن زخامة، أن هذه المؤسسات الصحية، تعيش عجزا تجاه التزاماتها مع العاملين بها من إطارات طبية وشبه طبية وغيرهم بالإضافة إلى مخابر التحاليل الطبية وتوفير التجهيزات الضرورية والصيدلية المركزية وغيرها من الجهات الأخرى التي تتعامل معها في علاقة بالأدوية والمستلزمات الطبية التي تستعملها فضلا عن اشكاليات أخرى من قبيل التحيل والاعتداء من قبل بعض المواطنين.

و في سياق متّصل، حمّل رئيس الغرفة الوطنيّة للمصّحات الخاصّة، الحكومة مسؤولية عدم جديتها في تفعيل اتفاقية التعاون بين القطاعين العمومي و الخاص التي تم طرحها في إطار مجابهة فيروس كورونا، "بعد أن اختارت أن تظل مجرّد حديث و اتّفاق شفوي لم يدرك مرحلة التقنين و التفعيل إلى حدّ الآن". 

{if $pageType eq 1}{literal}