Menu

نقابة أمن رئيس الدولة: عهد الدكتاتورية انتهى...ولا انقلابات بعد اليوم


سكوب أنفو- تونس

أكدت نقابة أمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية في بيان لها ، اليوم الاثنين، أنه تبعا لما تم تداولة على مواقع التواصل الاجتماعي على خلفية مقال نشر في موقع " Middle East Eye " بتاريخ 23 ماي 2021 والذي تضمن مغالطات حول الإدارة العامة لأمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية فهي تدخل في بوتقة المس من هيبة السلك والمس بمبادئ الشرف والحيادية والأمانة التي تعتبر من أهم ركائز هذه المؤسسة الوطنية.

وشدّدت النقابة،  على أن أعوانها يعملون في صمت ويقينهم ثابت بأن الانضباط والحرفية والحيادية سبيلهم نحو المحافظة على نفس المسافة من كل المشارب السياسية .

وقالت  النقابة بأنها ستقوم بمحاسبة كل الأقلام المأجورة ومن يقف خلفها ومن هيأ لها الظروف لإقحام جهاز الأمن الرئاسي في هذا المستنقع الكلامي، مضيفة أن  مهزلة ما يسمى الوثائق المسربة هي لعبة أخرى يراد منها إقحام جهاز الأمن الرئاسي وما ذكر قيادتها بصفته وشخصه إلا دليل على تصميم هؤلاء الخونة بجرّ إطارات وطنية إلى مستنقع يريدونه.

 وأكدت  النقابة تمسكها بحيادية المؤسسة وتكريس مبادئ الأمن الجمهوري والوقوف على نفس المسافة من الأحزاب والأطياف السياسية، مشيرة إلى أن عهد الانقلابات والدكتاتورية ولى وانتهى.

{if $pageType eq 1}{literal}