Menu

تقرير للمخابرات الأمريكية قد يدعم فرضية تسرّب فيروس كورونا من المختبر


سكوب أنفو- وكالات

نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن تقرير استخباراتي أن 3 باحثين بمختبر "ووهان" في الصين أصيبوا بالمرض بدرجة دفعتهم للحصول على رعاية طبية بالمستشفى في نوفمبر 2019.

وأضافت الصحيفة الأمريكية، أن التقرير الذي لم يتم الكشف عنه من قبل، قد يدعم المطالبات بإجراء تحقيق أوسع حول ما إذا كان فيروس كورونا قد تسرب من المختبر.

ولفتت "وول ستريت جورنال" إلى أن تفاصيل التقرير تتجاوز ما أعلنته الخارجية الأمريكية في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، استنادا إلى معلومات استخبارية سرية، حول إصابة عدد من من الباحثين "بأعرض تشبه أعراض فيروس كورونا والأمراض الموسمية الشائعة" في خريف 2019، بينما تقول بكين إن أول حالة مؤكدة كانت لرجل أصيب بكوفيد-19 في ديسمبر 2019.

ويأتي تقرير الصحيفة عشية اجتماع لمنظمة الصحة العالمية، من المتوقع أن يناقش المرحلة التالية من التحقيق حول أصل كورونا.

وتعقيبا على معلومات "وول ستريت جورنال"، قالت متحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأميركي للصحيفة إن إدارة الرئيس، جو بايدن، استمرت في طرح "أسئلة جادة حول الأيام الأولى للوباء، بما في ذلك أصوله في الصين، مضيفة: "لن نصدر أحكاما مسبقة لدراسة جارية لمنظمة الصحة العالمية حول مصدر الفيروس، لكننا أوضحنا أن النظريات السليمة وذات المصداقية الفنية يجب أن تخضع لتقييم شامل من قبل خبراء دوليين".

وأكدت المسؤولة أن واشنطن تعمل مع المنظمة والدول الأعضاء الأخرى للحصول على تقييم "يخلو من التدخل أو التسييس".

ونقلت الصحيفة عن أحد المسؤولين قوله إن المعلومات الاستخباراتية "بحاجة إلى مزيد من التحقيق والتثبت"، بينما قال آخر إن المعلومات "دقيقة للغاية" لكنها لم توضح سبب مرض الباحثين.

{if $pageType eq 1}{literal}