Menu

عضو حملة التلقيح: فوائد لقاح "استرازينيكا" ضد كوفيد -19 تفوق أخطاره


سكوب أنفو-تونس

كشفت مديرة ادارة الصيدلة والدواء وعضو الحملة الوطنية للتلقيح مريم خروف، أن تونس تنطلق اليوم في تطعيم المواطنين باللقاح البريطاني "استرازينيكا" المضاد لفيروس "كورونا"، مؤكدة أنه من أبرز اللقاحات المستعملة في العالم في أكثر من 148 بلدا.

وبيّنت مريم خروف، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم الجمعة،  ردا على المخاوف التي انتابت المواطنين بخصوص هذا اللقاح، أن عددا من البلدان في العالم علقت مؤقتا استعمال هذا اللقاح عندما ظهرت أحد آثاره الجانبية المتمثلة في حالات تخثر الدم في عدد نادر جدا من الأشخاص بعد التلقيح، قصد إجراء الفحوصات وتقييم النتائج، لافتة إلى أنه تم فيما بعد إعادة استعماله للأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 55 سنة أو 45 سنة، وذلك حسب البلد.
وذكرت في هذا السياق أن اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا ارتأت استعمال لقاح "استرازينيكا" للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 سنة فما فوق من أجل تفادي أي أثر جانبي للقاح، حيث أبرزت الاحصائيات أن حالات التجلط الدموي التي قد يسببها اللقاح بالنسبة لهذه الفئة العمرية لا تتجاوز حالتين من مجموع مليون شخص في حين يتم تسجيل 3 حالات من مجموع مليون شخص عند استخدامه لكل الفئات العمرية، حسب قولها.
وأوضحت أن فوائد لقاح "استرازينيكا" ضد كوفيد -19 تفوق أخطاره، لافتة إلى أنه لقاح فعال ضد هذا الفيروس ويحمل بعض من الآثار جانبية كغيره من اللقاحات والأدوية في العالم.
وكان وزير الصحة، فوزي مهدي أعلن يوم 7 ماي الجاري أن اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة التلاقيح المضادة لكورونا وافقت على استخدام لقاح استرازينيكا البريطاني.
وكان تقرير وكالة الأدوية الأوروبية كشف سابقا أن فعالية اللقاح أكثر من أضراره وأوصى بإعادة استخدامه.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}