Menu

إيقافات أمنيّة وتعطل الدروس وتوقف البرلمان: اليوم الجولة الأكثر إثارة في تاريخ البطولة التونسية


سكوب أنفو-تونس

تقلص الحديث اليوم عن الحالة الوبائية وعن المحكمة الدستورية وعن قروض الولايات المتحدة الأمريكية، حديث الساعة اليوم، هو البطولة الوطنية وخصيصا '' من سينزل للرابطة الثانية ''.

وإن كان الترجي قد ضمن اللقب منذ عدة جولات واهتم برهاناته الإفريقية، فإن غريمه التقليدي النادي الإفريقي يواجه لأول مرة في تاريخه شبح النزول. ويشاركه في محنته الملعب التونسي والنادي البنزرتي.

فإن كانت كل مباريات الجولة، ستبدأ بدقيقة صمت ترحما على شهداء غزة، فإن مجرد التفكير في صافرة النهاية، يبعث على القلق و الإثارة في آن واحد.

من جهتها اتخذت وزارة التربية قرارا بتعليق الدروس في باردو وبنزرت، معقل الفريقين المهددين بالنزول وكذلك اختار مجلس النواب عدم الاجتماع في قصر باردو تحسبا لأي توتر قد يتجاوز ملعب هادي النيفر، الغير بعيد على قبة باردو والذي سيحتضن مباراة الملعب التونسي والنادي الإفريقي.   

كما كشف المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية أن حملة إيقافات، قال إنها استباقية استهدفت شبانا ناشطين في مجموعات الجماهير الرياضية مؤكدا انها انطلقت ليلة أمس.

ولفت المنتدى في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك، إلى أنه يضع بالنظر "لما قد يعقبها أيضا من إيقافات وضمانا للمحاكمة العادلة وللحد من التجاوزات التي قد ترافق هذه الايقافات ولتنسيق عمل الدفاع المتطوع آلية للإعلام عن إيقافات على خلفية هذه المباريات وذلك حصرا عبر رسالة نصية أو رسالة على الواتساب عبر الرقم 25580142 تتضمن الاسم الثلاثي ومركز الإيقاف وتاريخ ومكان الإيقاف . 

{if $pageType eq 1}{literal}