Menu

الكعلي: " الاضراب المفتوح للقباضات قرار سياسي "


سكوب أنفو- تونس

 اعتبر وزير الاقتصاد والمالية، علي الكعلي، الاضراب المفتوح لاعوان القباضات المالية قرارا "سياسيا وليس نقابيا" مشددا على رفض الحكومة لأن تكون مصالح المواطنين وأجورهم رهينة البعض ممن يريدون تحصيل امتيازات إضافية

ودعا الكعلي، في هذا السياق، أعوان القباضات المالية الى استئناف العمل وعدم تعطيل مصالح المواطنين والدولة مؤكدا انه سيتم التفاعل مع مطالبهم عندما تكون الحكومة قادرة على ذلك، على حد قوله

وكان اعوان القباضات المالية ومكاتب الأداءات بكافة ولايات الجمهورية ودون سابق اعلام في اضراب مفتوح منذ 29 افريل بسبب مااعتبروه " دفاعا عن حقهم في منحة الاستخلاص بعد التخفيض ب15 بالمائة من القيمة التي يتم منحها في العادة"

ولفت وزير المالية، في هذا الشان، الى ان الاضراب حق دستوري الا انه يجب ان يكون قانونيا ويستجيب للشروط والاجراءات القانونية الجاري بها العمل.

وقد أثار اضراب اعوان القباضات المالية حالة من الاستياء والغضب الكبير في صفوف المواطنين الذين تعطلت مصالحهم واصبح الاضراب يهدد حصولهم على رواتبهم ما دفع البعض منهم الى القيام بوقفات احتجاجية امام مقرات القباضات المالية.

وأكد وزير المالية، في تعقيبه على تدخلات النواب خلال جلسة عامة انعقدت الثلاثاء للنظر في مشروع قانون يتعلق بالموافقة على اتفاقية التمويل المبرمة بتاريخ 18 فيفري 2021 بين تونس ومجموعة من البنوك المحلية لتمويل ميزانية الدولة، ان الحكومة دفعت منحة الاستخلاص لأصحابها قبل عيد الفطر وذلك رغم كل الصعوبات المالية التي تعاني منها المالية العمومية

{if $pageType eq 1}{literal}