Menu

بالشيخ: شحُّ معلومات وزارة الصحة عزّز شكوك المواطن حول فاعلية لقاح أسترازينيكا ودفع إلى مقاطعته


 

 

 

سكوب أنفو-تونس

أكدّت وزيرة الصحة السابقة والأمينة العامة لحركة تحيا تونس سنية بالشيخ، أنّ غياب المعلومة من قبل الهياكل الصحية المعنيّة بالتلاقيح، عزّز الجدل بشأن تلقيح أسترازينيكا البريطاني ورفض المواطنين له.

واعتبرت بالشيخ، خلال حضورها بإذاعة إي أف أم، اليوم الثلاثاء، أنّ جلب أول دفعة من التلقيح المذكور (أكثر من 98 ألف جرعة) منذ 1 أفريل الفارط، وجلب دفعة ثانية منذ أيّام (158 ألف جرعة)، والاعلان عن استعمالها انطلاقا من 21 ماي الجاري، من شأنه أن يثير شكوك المواطن حول فعالية ونجاعة هذا التلقيح، على حدّ تعبيرها.

وأكدّت الوزيرة السابقة، بأنّ التأخير في استعماله سيدفع أيضا بالمواطنين إلى مقاطعة عمليات التطعيم، خاصّة بلقاح أسترازينيكا، وفق قولها.

ولفتت إلى أنّ بريطانيا استعملته في تلقيح شعبها، ما ساعدها في تخفيف إجراءات الوقاية وعودة الحياة فيها، وأيضا تمّ استعماله من قبل مسؤولين كبار بأوروبا، بحسب تصريحها.

وأشارت إلى أنّ تونس تحصلّت على جرعات أسترازينيكا عبر منظومة كوفاكس التي تشرف عليها منظمة الصحة العالمية، التي على حدّ اعتقادها لا يمكن أن تمنح الدول المنضوية في هذه المنظومة جرعات من تلقيح مشكوك في نجاعته، على حدّ تعبيرها.  

وأكدّت بالشيخ، أنّه لو تمّ التطعيم بالجرعات التي تحصلّت عليها تونس منذ مطلع أفريل المنقضي، لتمّ تفادي العدد الكبير من الوفيات والمرضى بأقسام الإنعاش، وفق تقديرها.

 

{if $pageType eq 1}{literal}