Menu

الهايكا تدين جرائم الاحتلال ضدّ المدنيين والصحفيين وتطالب وسائل الاعلام بفضح جرائم الكيان


 

 

سكوب انفو-تونس

أدانت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني بحق الفلسطينيين، التي ترتقي إلى جرائم تطهير عرقي ضد مدنيين عزل وتهجير قسري.

وندّدت الهيئة، في بيان لها، اليوم الثلاثاء، بمحاولات التعتيم على الفظائع التي يرتكبها المحتل، وتعمد الجيش الصهيوني استهداف الصحفيين ووسائل الإعلام المحلية والدولية بطريقة ممنهجة لمنعهم من تغطية ما يحدث، وسعيا للتضليل وتحكما في الصورة والمعلومات، وقد بلغ ذلك حد القتل والاعتقال وتدمير التجهيزات الضرورية للعمل الصحفي.

ودعت الهايكا، كافة وسائل الإعلام التونسية ومسؤولي التحرير وجميع الصحفيات والصحفيين إلى مزيد تسليط الضوء على ما يحدث من مجازر، تجاه شعب تحولت مأساته إلى جرح غائر في ضمير الإنسانية.

كما دعت الهيئة، كافة الهيئات الإعلامية التعديلية بمختلف بلدان العالم وجميع المنظمات الدولية المعنية بالحقوق والحريات إلى اتخاذ مواقف موحدة وحازمة حماية للصحفيات والصحفيين من هذا الاستهداف، الذي يضرب كل الأعراف الدولية والقرارات الأممية المتعلقة بفرض توفير الحماية القصوى للصحفيين خلال الحروب والنزاعات المسلحة، وينسف كل المعايير الدولية في مجال حرية التعبير والإعلام.

{if $pageType eq 1}{literal}