Menu

الخميري يتحرّج من القول بأنّ النهضة مع قانون تجريم التطبيع ويكتفي بإدانته نظريا


 

سكوب أنفو- تونس

عبّر رئيس كتلة حركة النهضة عماد الخميري، عن رفضه واستنكاره لجرائم الاحتلال بفلسطين.

واعتبر الخميري، خلال حضوره ببرنامج هنا شمس، اليوم الاثنين، أنّ الجميع متّفق على رفض التطبيع، ولا يوجد أيّ طرف سياسي أو مؤسسة موافقة عليه، مشيرا إلى أنّ تونس من بين الدول القليلة في المنطقة رفضت كل استدراج نحو التطبيع، وأنّ ذلك بفضل المواقف الوطنية وفي مقدّمتها حركة النهضة، على حدّ تعبيره.

وبشأن قانون تجريم التطبيع وإعادة عرضه على البرلمان، تهرّب الخميري من تقديم إجابة واضحة، كما تحرّج من القول بأنّ حركته ضدّ التطبيع، مكتفيا بالتلميح بأنّه لا اختلاف على دعم القضية الفلسطينية سواء سياسيا أو تشريعيا أو ماديّا، على حدّ تعبيره.

وأفاد رئيس الحركة، بأنّ كتلة النهضة قد دعت إلى تعديل جدول أعمال الجلسة العامة ليوم غد الثلاثاء، للنظر في كيفية دعم ومساندة فلسطين، وبأنّه لن يكون هناك أي فيتو على أي خيار من الخيارات التي سيحدّدها البرلمان، وفق قوله.

وأكدّ الخميري، أنّ النهضة ستكون داعمة لأي مبادرة تشريعية فيها دعم للقضية الفلسطينية، على حدّ قوله.

{if $pageType eq 1}{literal}