Menu

إعادة طرح قانون تجريم التطبيع على الجلسة العامة: الغنوشي يتهرّب من الإجابة


 

 

سكوب أنفو-تونس

عبّر رئيس مجلس نواب الشعب، راشد الغنوشي، عن دعم ومساندة الشعب التونسي للقضية الفلسطينية.

وردّ الغنوشي، في تصريح لجوهرة أف أم، اليوم الاثنين، عن إعادة عرض قانون تجريم التطبيع مع الكيان الغاصب على الجلسة العامة، بالقول إنّ "هناك العديد من المشاريع المطروحة في هذا الإطار ستُناقش".

وشدّد رئيس المجلس، على أنّ "التونسيون لا يختلفون حول إدانة المشروع الصهيوني ومناصرة الحق الفلسطيني، ولذلك لا يجب أن نزرع الاختلاف بينهم لأنهم مُوحدون حول هذه القضية".

ويشار إلى أنّ الكتلة الديمقراطية كانت قد أعادت عرض مشروع قانون تجريم التطبيع مع الكيان، الذي اقترحته الجبهة الشعبية سنة 2015، لكنّه تمّ رفض التصويت عليه، من قبل نوّاب حركة النهضة ونوّاب من كتل أخرى، مبررين رفضهم بتعلات واهية.

{if $pageType eq 1}{literal}