Menu

بن خليل: الوضع الوبائي الحالي يتميز باستقرار ولكن وجب الحذر


سكوب أنفو-تونس

أكدت الدكتورة جليلة بن خليل الناطقة باسم اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، أن الوضع الوبائي الحالي يتميز باستقرار في عدد الوفيات وبتقلص عدد المرضى الوافدين على المستشفيات والضغط الذي كان مسلطا على أقسام الاستعجالي مقارنة بما كان عليه في الأيام الماضية.

ونبهت الدكتورة، خلال مداخلة لها بالإذاعة الوطنية، اليوم الاثنين 17 ماي 2021، إلى عدم اعتماد أيام العطل والأعياد والاحاد كمعيار باعتبار أن الارقام تتقلص في مثل هذه الايام مشددة على ضرورة انتظار الأيام العادية ووسط الأسبوع وعلى مواصلة توخي الحرص واليقظة من قبل المواطنين.

وأضافت أنه يتعين اعتماد الأرقام الحالية باحتراز وأنه لا يمكن القول إن  تونس تجاوزت مرحلة الذروة بنسبة مائة بالمائة.

وأبرزت الدكتورة انه لوحظ ايضا تقلص في الضغط على اقسام الانعاش والاوكسيجين في المستشفيات وان مدة الانتظار في اقسام الاستعجالي بالنسبة لمرضى اقسام الانعاش تقلصت مقارنة بما كان عليه الوضع في المدة الاخيرة.

وحول التلاقيح أكدت الدكتورة أن نسقها اليومي سيتطور بعد وصول أكثر من 500 الف جرعة بين لقاحات "سبوتنيك" و"فايزر" استرازينيكا" في الأيام الاخيرة وفتح مراكز تلقيح جديدة معربة عن املها في مزيد اقبال المواطنين على التسجيل في منظومة التلقيح وفي توفر المزيد من كميات اللقاح.

واكدت الدكتورة من جهة اخرى ان اللقاحات فعّالة ضد السلالات المتحورة من فيروس كورونا على غرار السلالة البريطانية المتفشية في تونس وأن الإمكانية الوحيدة تتمثل علميا في اختلاف نسبة الحماية وتقلص فاعلية بعض اللقاحات بنسبة ضئيلة في بعض السلالات المتحورة، مشددة على أن الحماية تبقى أفضل في جميع الحالات من عدمها.

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}