Menu

تقارير صحيفة تكشف نوايا الجيش الصهيوني في غزة


سكوب أنفو- وكالات

أفادت وسائل إعلام عبرية، بأن ​جيش الاحتلال الصهيوني​ بانتظار أمر بإنهاء العمليات القتالية في ​قطاع غزة​ بأسرع ما يمكن، حيث تخشى تل أبيب خروج المواجهات بين ​اليهود​ والعرب في الداخل عن السيطرة

وذكرت صحيفة "​هآرتس​" أن الجيش ينتظر أوامر من الحكومة بينما يستعد لتكثيف الغارات على غزة قبل إنهاء العمليات.

وأكدت الصحيفة أن كبار المسؤولين العسكريين بالجيش الصهيوني توصلوا إلى استنتاج بأن ​العنف​ في اللد وبات يام وعكا وغيرها من المدن يمثل تهديدا أمنيا لا يقل خطورة عن القتال في غزة.

وأضافت قائلة "بالرغم من أنّ دولة الاحتلال ترفض، حتى الآن، بعض المقترحات بشأن الوساطة للتوصل إلى هدنة، إلا أن ​الحكومة الإسرائيلية، وفقا للمصادر، ​قد تعيد النظر في هذا الأمر بسبب العنف داخل الأراضي المحتلة ".

ولفتت الصحيفة إلى أنه "بحسب تقييم المسؤولين المحتلين، فإن البنية التحتية العسكرية والسياسية لحركة "حماس" تلقت ضربة قوية منذ بدء المواجهات وأن قدرات المُحتل الصهيوني على الردع تمت استعادتها بشكل عام".

وعلى الرغم من ذلك يخطط الجيش لتكثيف الغارات في الأيام القادمة لحرمان "حماس" من فرصة استعادة قدراتها بسرعة.

وخلصت "هآرتس" أن الجيش الصهيوني يتخذ موقفا حذرا أيضا من فكرة إسقاط "حماس"، حيث يخشى أصحاب القرار في إسرائيل أن يؤدي فراغ السلطة في القطاع إلى الفوضى 

{if $pageType eq 1}{literal}