Menu

المتحدّث باسمه: صندوق النقد مستعد لمساعدة تونس وسيراجع تفاصيل برنامج الحكومة


 

 

سكوب انفو-تونس

أكدّ المتحدث باسم صندوق النقد الدولي جيري رايس، استعداد الصندوق لمساعدة تونس إثر عقد اجتماعات هذا الأسبوع في واشنطن مع الحكومة التونسية، بهدف الحصول على برنامج دعم.

وقال رايس، في تصريح نقلته عنه وكالة فرانس برس، أمس الخميس، "أستطيع أن أؤكد أن فرق الصندوق اجتمعت مع السلطات التونسية في وقت سابق هذا الأسبوع، وقد أعلنت عن برنامجها للإصلاحات الاقتصادية"، ويشار إلى أنّه لم يقدّم تفاصيل عن التنازلات المحتملة للبلاد مقابل حصولها على قرض.

وأضاف بالقول، "ليس لدي جدول زمني أو موعد نهائي لاختتام المفاوضات أو مبلغ القرض الذي تتم مناقشته"، مبيّنا أنّ المناقشات في الوقت الحالي ذات طبيعة "تقنيّة، بمعنى أن صندوق النقد الدولي يراجع تفاصيل الخطة التي قدمتها الحكومة التونسية، بحسب قوله.

وفقًا للوثائق التي أعدتها الحكومة التونسية وحصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها، فإن أحد الإجراءات الرئيسية هو ويشار إلى أنّ الوثيقة التي تحصلت فرانس برس على نسخة منها، تضمنّت الإجراءات التالية، المتمثلة في استبدال دعم السلع الأساسية بمساعدة مالية مباشرة للأسر، مع هدف إلغاء هذا الدعم بحلول عام 2024، فضلا عن تخفيض فاتورة رواتب موظفي الدولة التي ازدادت تضخما مؤخرا تحت تأثير التوظيف الاستثنائي في قطاع الصحة لمكافحة كورونا.

كما اقترحت الحكومة وضع برنامج مغادرة طوعية وتقاعد مبكر للموظفين وحوافز للعمل بدوام جزئي، إلى جانب تسقيف فاتورة الرواتب حتى نسبة 15 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي عام 2022 مقابل 17,4 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي عام 2020"، بحسب الخطة الحكومية.

كما تضمنّت الوثيقة نقطة إعادة هيكلة الشركات العامة التي يتكبد معظمها خسائر فادحة، بهدف إعادتها إلى التوازن بحلول عام 2024.

وبحسب مستشار اقتصادي حكومي، فإنّ تكاليف إعادة الهيكلة سيتحملها صندوق خاص، يتم تمويله من خلال بيع الأسهم الحكومية في الشركات التي تحوز فيها الدولة أصولا أقلية أو في شركات غير استراتيجية.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}