Menu

البحرية الليبية تنفي إطلاق النار على قوارب صيد إيطالية


سكوب أنفو- وكالات

نفى الناطق باسم أركان البحرية الليبية مسعود إبراهيم، إطلاق النار على قوارب صيد إيطالية دخلت المياه الإقليمية الليبية.

وأوضح إبراهيم في تصريحات لوكالة "أنسا" الإيطالية، يوم أمس أنه لم يتم إطلاق أعيرة نارية على القوارب، لكن طلقات تحذيرية في الهواء حتى تعود أدراجها، مشيرا إلى أنه عند دخول قوارب صيد المياه الإقليمية الليبية، يحاول حرس السواحل منعها حفاظا على الثروة السمكية.

وكانت السلطات الإيطالية اتهمت خفر السواحل الليبي بإطلاق النار على ثلاثة قوارب صيد إيطالية مما أسفر عن إصابة قبطان أحدها.

وكانت القوارب، التي تعمل انطلاقا من ميناء مازارا ديل فالو في صقلية، تقوم بأنشطة صيد على بعد ما بين 30 و40 ميلا بحريا قبالة الساحل الليبي لمدينة مصراتة، عندما أطلقت سفينة تابعة لخفر السواحل الليبي طلقات تحذيرية.

وأكّد "سلفاتوري كوينشي: رئيس بلدية "مازارا ديل فالو" في تقارير بثتها وسائل إعلام إيطالية أفادت أن قبطان أحد القوارب أصيب بجروح طفيفة ونقل لسفينة تابعة للبحرية الإيطالية، وقال كوينشي: "هذا أحدث هجوم من الحكومة الليبية في طرابلس".

وازدادت وتيرة الأحداث المتعلقة بأنشطة الصيد الإيطالية قبالة ساحل شمال أفريقيا والتي تسبب التوتر بين إيطاليا وليبيا.

واحتجزت دوريات ليبية في سبتمبر الماضي مجموعة من البحارة الإيطاليين لدى قيامهم بالصيد في البحر المتوسط واتهمتهم لسلطات المحلية بالعمل داخل المياه الإقليمية الليبية. وجرى الإفراج عنهم بعد نحو ثلاثة أشهر.

{if $pageType eq 1}{literal}