Menu

الدكتور دغفوس: ما أعدّته اللجنة العلمية هي توصيّات فقط واللجنة الوطنيّة تقرّر مع الحكومة


سكوب أنفو-تونس

أكّد عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا ومدير عام المركز الوطني لليقظة الدوائية الدكتور رياض دغفوس أنّ الوضع الوبائي في تونس صعب جدّا، إذ بلغت المستشفيات طاقة استيعابها القصوى في استقبال المصابين بكورونا. 

وكشف دغفوس، في تصريح لإذاعة شمس، اليوم الخميس 6 ماي 2021، أنّ حالات الإصابة بفيروس كورونا في ارتفاع متواصل وكذلك حالات الوفايات وحتى المستشفيات قد امتلأت، مشيرا أنّ العدوى بالوباء باتت قوية عند العائلات. 

وأوضح أنّ اللجنة العلمية تجتمع أسبوعيا للنظر في مدى نجاعة الإجراءات وإقرار تعزيزها بإجراءات أخرى أو التخفيف منها وفقا للوضع الوبائي، وبيّن أنّه تزامنا مع فترة عيد الفطر الأسبوع المقبل تمّ وضع بعض التوصيات للتقليل أكثر ما يمكن من التجمعات العائلية لتفادي انتشار العدوى بالوباء. 

كما أفاد عضو اللجنة العلميّة، أنّ ''المهم هو التقليل من التنقل بين المُدن وتخفيض الزيارات بين العائلات في العيد والوضع الوبائي بات صعب ويجب أن يقتنع التونسيون أن الوضع صعب والسنة الفارطة بتطبيق الإجراءات والالتزام بها نقصت كورونا وكان الصيف هادئا''. 

وأضاف أنّ القرارات النهائية تأخذها اللجنة الوطنية مع الحكومة وإنّ ما أعدّته اللجنة العلمية هي توصيات فقط. 

 ويذكر أنّ عضو اللجنة العلمية الدكتور أمان الله المسعدي، قد أعلن أمس الأربعاء أنّ اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا قد اقترحت إقرار الحجر الصحي الشامل يومي عيد الفطر وإقرار منع التنقل بين المدن بداية من 8 ماي الجاري. 

 

{if $pageType eq 1}{literal}