Menu

البوصلة تستنكر تمديد وقت عمليّة التصويت على مشروع قانون تنقيح المحكمة الدستوريّة


سكوب أنفو-تونس

عبّرت منظمة البوصلة عن استغرابها الشديد من " التمديد غير المفهوم وغير المسبوق "في مدة عملية التصويت على مشروع القانون المتعلق بتنقيح المحكمة الدستورية، في الجلسة العامة ليوم أمس، حيث تراوحت عملية التصويت الواحدة خلال فترات العمل بالإجراءات الاستثنائية بين 15 دقيقة إلى 20 دقيقة في أقصى الحالات.

  ودعت البوصلة، اليوم الأربعاء 5 ماي 2021، مجلس نواب الشعب إلى تقديم التوضيحات اللازمة حول أسباب هذا التمديد الذي وصفته بـ "غير المنطقي وغير المعلّل".

 وأضافت المنظمة أن هذه الجلسة تعتبر الأولى من نوعها منذ المصادقة على دستور 27 جانفي 2014 نظرا لإرجاع رئيس الجمهورية لمشروع القانون المصادق عليه سابقا لقراءة ثانية وفقا لمقتضيات الفصل 81 من الدستور.

 وقالت المنظمة إنه "كان من المنتظر أن يتم خلال هذه الجلسة نقاش ردّ رئيس الجمهورية والتصويت على مشروع القانون إما بتعديله أو بالمحافظة على النسخة الحالية، ونظرا لغياب مقترحات تعديل قررت رئيسة الجلسة المرور مباشرة إلى التصويت على القانون برمّته دون التصويت عليه فصلا فصلا وهو ما أثار جدلا بين النواب والنائبات، بين من يرى بأن هذا التمشي فيه خرق للإجراءات ومن يرى بأنه طالما لا وجود لتعديلات ولا وجود لنصّ واضح فإنه بالإمكان المرور للتصويت على مشروع القانون برمّته".

 وأضافت المنظمة، من جهة أخرى، أعلنت سميرة الشواشي رئيسة الجلسة عن فتح باب التصويت عن بعد على مشروع القانون برمّته والذي حددّت مدّته بـ" ساعة من الزمن". 

{if $pageType eq 1}{literal}