Menu

سامي الطاهري: ما تخطط له الحكومة سرّا من إجراءات ستشعل حربا اجتماعية


سكوب أنفو-تونس 

أكّد سامي الطاهري الأمين العام المساعد والناطق الرسمي باسم اتحاد الشغل، أنّ ما تخطط له الحكومة سرّا من إجراءات وصفها باللاشعبية ولا اجتماعية لن تمر وأنها ستشعل حربا اجتماعية.

وكتب الطاهري في تدوينة نشرها على صفحته بموقع فايسبوك، اليوم الاربعاء 5 ماي 2021، "إذا صح ما أوردت "رويترز" حول ما تخطط له الحكومة سرا من إجراءات لاشعبية ولااجتماعية لن يمر وسيشعل حربا اجتماعية."

والإجراءات الجديدة مضمنة في وثيقة الاصلاحات التي توجه بها وفد حكومي رفيع المستوى إلى صندوق النقد الدولي في زيارة تدوم 5 أيام انطلقت يوم 3 ماي وتنتهي يوم 8 ماي الجاري.

وكانت وكالة "رويترز"، قد كشفت بعض التسريبات عن وثيقة "الاصلاحات" منها التوجه لخفض كتلة الأجور سنة 2022 إلى 15 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي.

وأضافت أن الحكومة تخطط لخفض تدريجي للدعم في الفترة القادمة وصولا إلى إلغائه نهائيّا سنة 2024 وتعويضه بمساعدات توجه نقدا.

يذكر أن حكومة المشيشي لا تخفي هذا التوجه وكان وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار علي الكعلي قد أكد في أكثر من مناسبة التوجه نحو مراجعة منظومة الدعم بتوجيهها حصريّا إلى مستحقيها واعتماد آلية المساعدة المالية بدل دعم المنتوجات. 

{if $pageType eq 1}{literal}