Menu

كورشيد: رسالة رئيس الجمهوريّة بخصوص الآجال خارجة عن الموضوع


سكوب أنفو-تونس

أكد النائب مبروك كورشيد أنه لا يمكن لأي رجل قانون يحترم تعليمه وثقافته ومسؤوليته القبول برسالة الرد التي وجهها رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى البرلمان حول مشروع قانون تنقيح المحكمة الدستورية.

واعتبر النائب، اليوم الثلاثاء 4 ماي 2021، في كلمة له خلال الجلسة العامة المنعقدة اليوم للنظر في مشروع تنقيح قانون المحكمة الدستورية، في قراءة ثانية أن رسالة رئيس الجمهورية "خارج الموضوع"، مذكرا بأن المجلس كان قد أرسل لرئيس الجمهورية مشروع قانون لتنقيح قانون قائم وبأن رده تعلق بموضوع آخر قال أنّه يتعلق بإرساء المحكمة الدستورية وبما أن كان يمكن إرساؤه.

وأبرز ان المجلس ليس في وضعية إرساء المحكمة وإنما في مشروع قانون يمكن تنقيحه أم لا، محذرا من أن العمل بالمبدأ الذي عمل به رئيس الجمهورية سيفضي إلى الرد على أي مشروع قانون يتم تنقيحه بنقاط أخرى.

وأضاف أن الرسالة تضمنت نقاط أخرى قال إن التشريع لها من أي طرف "خطأ يكاد يصل الى درجة الخطيئة"، مشيرا إلى استعمال رئيس الجمهورية عبارة أداء اليمين ب "مقر البرلمان" عوضا عن عبارة "امام البرلمان" معتبرا ذلك خطأ.

ولفت إلى أن سعيد أشار أيضا إلى أن "الأختام تقتضي النظر والتدقيق" بما يعني الرقابة، مؤكدا أن ذلك يعني أن كل مشروع قانون سيكون غير قابل للختم إلا إذا صادق على فحواه رئيس الجمهورية، معتبرا ذلك أيضا خطأ من قبل رئيس الجمهورية، مشيرا إلى أنه لو تم فتح الباب لهذه المسألة فإن الفتاوى ستكون كثيرة. 

{if $pageType eq 1}{literal}