Menu

ليلى الحدّاد: جلسة اليوم لجلد رئيس الجمهورية ولتصفية حسابات سياسية معه


سكوب أنفو-تونس

اعتبرت النائبة عن حركة الشعب، ليلى الحداد، أن الجلسة العامة المنعقدة اليوم بالبرلمان جلسة لجلد رئيس الجمهورية ولتصفية حسابات سياسية معه وأنّه لم تكف خصومه صفحات التواصل الاجتماعي والمنابر الإعلامية لتخصيص جلسة لجلده متسائلة عن الجرم الذي ارتكبه.

وأعربت النائبة في مداخلة لها، اليوم الثلاثاء 4 ماي 2021، خلال الجلسة العامة المخصصة للنظر في مشروع قانون لتنقيح قانون المحكمة الدستورية، عن حزنها لتحوّل البرلمان إلى فضاء لتصفية حسابات سياسية مع رئيس الجمهورية معتبرة ذلك وسيلة من أحقر الوسائل.

وتوجهت بالقول إلى رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي: "اقول لرئيس المجلس لن تبلغ ما تطمح إليه في أحلامك لأن الشعب فاهم اللعبة السياسية وما يحصل".

وشدّدت على أن حماية المسار الديمقراطي "لا تكون بالممارسات القذرة والقذف والسبّ" وعلى أنه لو كانت هناك نوايا صادقة لإرساء المحكمة الدستورية لتم إرساؤها منذ الفترة النيابية السابقة.

وأكدت أنه لو لم تكن هناك نوايا خبيثة وراء هذه الجلسة لتمت إحالة ردّ رئيس الجمهورية على اللجنة وجرى نقاش حولها وليس قراءة رسالة رئيس الجمهورية في الجلسة العامة.

واعتبرت النائبة أنه توجد اليوم قضايا أهم أمام التونسيين، مشيرة إلى أن المواطن بصدد الموت أمام المستشفيات وإلى الأزمة الحادة في الأوكسيجين وإلى انشغال الحكومة بالتلقيح لأعضائها ومستشاريها وأقاربها. 

{if $pageType eq 1}{literal}