Menu

حمى الانتحار تضرب قبلي... والأسباب مجهولة


سكوب أنفو-تونس

انتقلت حمى الانتحار من ولاية القيروان الى ولاية قبلي التي شهدت في اقل من أسبوع انتحار 3 اشخاص اصيلي الجهة، تمثلت الحادثة الاولى في اقدام مدرس بالتعليم الابتدائي في عقده الثالث على شنق نفسه بغابة على مستوى طريق دوز.

وقام قاصر يبلغ من العمر 16 سنة بشنق نفسه في عمودي كهربائي في اليوم التالي من الحادثة الأولى التي هزت كامل المنطقة.

وآخر عملية انتحار سجلت في ولاية قبلي كانت لشيخ تجاوز الثمانين شنق نفسه ببيته.

ولايزال الغموض مسيطرا على ملابسات ودواعي عمليات الانتحار الثلاث.

{if $pageType eq 1}{literal}