Menu

آفاق تونس يحمّل الحكومة مسؤولية ارتفاع عدد الوفيات ويتّهمها بسوء إدارة الأزمة


 

سكوب أنفو-تونس

اعتبر حزب آفاق تونس، أنّ عدد الوفيات الذي بلغ إلى غاية يوم الأربعاء 10641 حالة، هو دليل على سوء إدارة حكومة هشام المشيشي للوضع الوبائي، وفشل الإجراءات والتدابير الوقائية، محمّلا إيّاها المسؤولية السياسية.

وبيّن الحزب، في بيان له، أنّ تأخر عمليات التلقيح مقارنة بدول أخرى في ذات المستوى، هو نتيجة طبيعية للتقصير الديبلوماسي الفادح في حماية مصالح بلادنا الخارجية، وإدارة المفاوضات مع الدول والشركات المنتجة والمبادرات الدولية في هذا الشأن.

وندّد آفاق تونس، بتواصل مظاهر الصراع والعناد السياسي بمؤسسات الدولة التنفيذية والتشريعية، حول مسائل هامشية لا علاقة لها بالأوضاع الصحية والاقتصادية والاجتماعية الصعبة.

ودعا الحزب، الحكومة إلى اعتماد مقاربات وتدابير بديلة أكثر نجاعة وفاعلية، وإعطاء الأولوية المطلقة للمنظومة الصحية ودعم إمكانياتها في مجابهة ارتفاع عدد الإصابات ونسبة إشغال أسرّة الإنعاش التي بلغت 91%.

كما دعا رئيس الجمهورية إلى بذل الجهود الديبلوماسية اللازمة والعلاقات الثنائية مع البلدان المنتجة، للتعجيل بحصول تونس على العدد الكافي من التلاقيح وتسليمها في القريب العاجل.

 

 

 

 

 

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}