Menu

المسدّي: لا وجود لعملية تلقيح "خلسة" لأعضاء الحكومة والتلقيح سيشمل الولاة وباقي المسؤولين


سكوب أنفو-تونس

كشف المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة، مفدي المسدي، أنه تم توجيه 10 آلاف جرعة من تلاقيح كورونا إلى رئاسة الجمهورية، مشيرا إلى أن 2500 من عناصر الأمن الرئاسي سيخضعون للتلقيح.

وشدّد المسدّي، خلال مداخلة له على إذاعة شمس، اليوم الجمعة 30 افريل 2021، في تعليقه على الانتقادات الموجهة للحكومة بتلقي أعضائها التلاقيح قبل أصحاب الأولية على أنه لا وجود لعملية تلقيح "خلسة" لأعضاء الحكومة، مبرزا ان كل عمليات التلقيح مسجلة ضمن منظومة إيفاكس وحسب الأولويات المحدّدة سلفا، كاشفا أن رئيس الحكومة سيجري عملية تدقيق في المنظومة.

وذكر بأن كبار الموظفين يوجدون ضمن المرتبة الثالثة بعد مهنيي الصحة وكبار السن والأمنيين وبأن رئيس الحكومة كان أول الملقحين في مركز أريانة، مؤكدا أن المشيشي مسجل في منظومة إيفاكس وأنه كان قد أظهر تلقيه إرسالية قصيرة وأنّه أعلن منذ يوم الاثنين الماضي عن الشروع في تلقيح كبار الموظفين وكل من لهم اتصال بالمواطن.

وأضاف المستشار الإعلامي أن عملية التلقيح ستتواصل بالنسبة للولاة وللمعتمدين والعمد وللأمنيين وأيضا بالنسبة للإطار التربوي وغيرهم، لافتا إلى أن كل عمليات التلقيح تمر وجوبا عبر منظومة ايفاكس.

كما أشار المسدّي إلى أن عملية التلقيح طالت الآن من تتراوح أعمارهم بين 56 و57 سنة، مقرّا بوجود بعض الاخلالات في منظومة ايفاكس، مؤكدا أن كل من تفوق أعمارهم 80 عاما تلقوا التلقيح تقريبا، وأنه سيتم بداية من غرة ماي تلقيح من تتراوح أعمارهم بين 71 و75 عاما. 

{if $pageType eq 1}{literal}