Menu

بايدن: لا أسعى إلى التصعيد مع بوتين


سكوب أنفو- وكالات

أكّد الرئيس الأميركي "جو بايدن"، في خطاب له أمام الكونغرس أمس، أنه لا يسعى إلى تصعيد التوترات مع نظيره الروسي "فلاديمير بوتين"، بعد أن فرض عقوبات على موسكو بسبب مجموعة من المخاوف.

وفي منتصف أفريل الجاري، أكّد بايدن أن "وقت خفض التصعيد مع روسيا حان"، داعيا نظيره الروسي "فلاديمير بوتين" بشكل خاص على الامتناع عن أي عمل عسكري ضد أوكرانيا.

 وجدد الرئيس الأميركي عرضه عقد قمة مع نظيره الروسي هذا الصيف في أوروبا بهدف بدء حوار استراتيجي حول الاستقرار خصوصا حول الأمن ونزع السلاح.

في السياق ذاته، أكّد أحد مستشاري الكرملين "يوري أوتشاكوف"، الأحد الماضي، أن "بوتين" و"بايدن"

قد يجتمعان في شهر جوان القادم، لافتا إلى أن هناك مواعيد محددة قيد الدرس.

وبلغ التوتر بين موسكو وواشنطن ذروته على خلفية خلافات بشأن أوكرانيا، ومصير المعارض أليكسي نافالني واتهامات بالتجسس والتدخل في الانتخابات وهجمات إلكترونية منسوبة إلى موسكو.

وفي 20 أفريل، فرضت واشنطن عقوبات جديدة شملت طرد عشرة دبلوماسيين روس، وفرض قيود على شراء الديون الروسية. وردت روسيا بطرد عشرة دبلوماسيين أميركيين وحظرت دخول أعضاء عدة من إدارة بايدن إلى أراضيها.

{if $pageType eq 1}{literal}