Menu

عرض قانون جديد لمكافحة الإرهاب في فرنسا بعد أيام على مقتل شرطية في حادثة طعن


سكوب أنفو- وكالات

من المنتظر أن يتم طرح مشروع قانون جديد حول الاستخبارات ومكافحة الإرهاب اليوم الاربعاء على مجلس الوزراء الفرنسي، بعدما عملت وزارة الداخلية الفرنسية منذ أشهر على صياغته مؤكدة أنه لا يشكل "ردا" على الهجوم مؤخرا على مركز شرطة في باريس.

وقد كشف وزير الداخلية الفرنسي، " جيرالد دارمانان"، عن الخطوط العريضة للنص في حديث لصحيفة "لو جورنال دو ديمانش" مؤكدا "يدنا لا ترتجف".

وجاءت المقابلة الطويلة مع الوزير بمثابة رد على انتقادات المعارضة بعد الهجوم.

وقبل عام من الانتخابات الرئاسية، وفي وقت يتصدر الأمن اهتمامات الفرنسيين بعد الصحة والأزمة الصحية في استطلاعات الرأي، يأتي مشروع القانون في الوقت المناسب للسلطة التي وضعت السيادة في طليعة جدول أعمالها.

{if $pageType eq 1}{literal}