Menu

نفت صلتها بالإخوان: حركة النهضة تدين إعدام 17 إخوانيّا في حادثة الكرداسة


 

سكوب أنو-تونس

أدانت حركة النهضة الاعدامات بحقّ نشطاء سياسيين مصريين، معتبرة أنّها أتت بعد محاكمات صوريّة فاقدة لمقومات المحاكمات العادلة، ودون أدنى ضمانات لحقوق المتّهمين، بحسب تقارير المنظمات الحقوقية المختصة.

وندّدت الحركة في بيان لها، أمس الثلاثاء، بتواصل المحاكمات السياسيّة بمصر والتنكيل بالمعارضين.

وشدّدت النهضة، على حاجة الشعب المصري للمصالحة والسماحة والسلم والتعقل، بديلًا عن الانتقام والتشفّي وتوريث الأحقاد والثأر.

ويشار إلى أنّ النظام المصري نفّذ اعدامات بحق 17 معتقلا سياسيا إخوانيّا من بينهم شيخ تجاوز سنّ الثمانين، فيما يعرف بحادثة مركز شرطة الكرداسة.

ويذكر أنّ النائب والقيادي بحركة النهضة، كان قد صرّح بأنّ معركة السيسي مع الاخوان في مصر لا تعنيهم، وأنّه "لا وجود لإخوان في تونس …اسمنا حركة النهضة ولسنا اخوانا …ليس لدينا في تونس لا اخوان ولا صراع بين النظام والاخوان بل نعيش في نظام تعددي وديمقراطي والنهضة حزب من الاحزاب القانونية المعترف بيها وهي الحزب الاول في البرلمان ومشاركة في الحكم ومدافعة عن البلاد".

 

{if $pageType eq 1}{literal}