Menu

محمد عمّار: وزير المالية قدّم رشوة لمدير عام سابق بصندوق النقد بغاية إجراء مقابلة في واشنطن


سكوب أنفو-تونس

عبر رئيس الكتلة الديمقراطية محمد عمار ، عن رفضه رفضا قطعيا لسحب كلمته من مداولات المجلس المتعلقة بوصفه لوزير المالية والاقتصاد والاستثمار بالوزير الهارب.

وأشار عمار، خلال الجلسة العامة بالبرلمان، أمس الثلاثاء 27 أفريل 2021، المخصصة لمناقشة مشروع قانون يتعلق بالموافقة على اتفاقية القرض بين الجمهورية التونسية والبنكين "بي ان بي باريبا فورتيس" و "بي ان بي باريبا" لتمويل اقتناء شاحنات عسكرية لفائدة وزارة الدفاع الوطني، إلى أنّ وزير المالية علي الكعلي موجود في تونس إلا أنه لم يحضر أشغال اللجنة البرلمانية وتغيّب عن الجلسة العامة رغم أن القروض تهمه.

وأضاف محمد عمار أن وزير المالية علي الكعلي كلّف دومينيك ستروسكان الذي كان المدير العام السابق لصندوق النقد الدولي وقدم له رشوة بغاية إجراء مقابلة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وشدّد رئيس الكتلة الديمقراطية على أن وزير المالية هو من وقع على اتفاقيات القروض المعروضة على البرلمان للتصويت ومن المفترض أن يحضر أشغال الجلسة العامة.

ويذكر أنّ وزير الدفاع الوطني، كان قد أوضح الوزير أنه حضر الجلسة باسم الحكومة ونيابة عن زميله وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار علي الكعلي، مبرزا أنّ التزامات هذا الأخير كثيرة وأن القروض كثيرة، مؤكدا أنّه لم يهرب من مواجهة المجلس، معربا عن أمله في سحب عبارة "وزير المالية هارب من المجلس" من مداولات الجلسة وهو ما استجابت له رئيس الجلسة سميرة الشواشي. 

{if $pageType eq 1}{literal}