Menu

قتيلان خلال مظاهرات ضد المجلس العسكري في تشاد وماكرون يدين الحادثة


سكوب أنفو- وكالات

أعلنت النيابة العامة في التشاد اليوم الثلاثاء، عن مقتل شخصين على الأقل، في مظاهرات متفرقة في "نجامينا" وفي جنوب تشاد ضد المجلس العسكري الذي تولى الحكم عقب وفاة الرئيس "إدريس ديبي إتنو" الأسبوع الماضي.

وأكد المدعي العام "علي كولا إبراهيم"،  في ثاني مدن تشاد على بعد حوالي 400 كلم نحو جنوب نجامينا، لوكالة الصحافة الفرنسية، عبر الهاتف، أنه "وقع قتيل في موندو صباحاً في مظاهرات، ليس لدينا بعد الظروف المحددة للوفاة، إنه شاب يبلغ 21 عاماً".

من جهته، أكد مسؤول كبير لوكالة الصحافة الفرنسية، أن "طالباً رمى حجراً على سيارة للشرطة، والشرطة أطلقت رصاصة حية، وقُتل الطالب على الفور".

في العاصمة نجامينا، فرقت الشرطة بالغاز المسيل للدموع تجمعات متفرقة في بداية تجمعها، حسب صحافيين في وكالة الصحافة الفرنسية.

وتأتي هذه التجمعات تلبية لدعوات أحزاب معارضة عدة ومنظمات من المجتمع المدني ضد تولي الحكم مجلس عسكري انتقالي يديره نجل الرئيس إدريس ديبي، محمد إدريس ديبي، ويضم 14 جنرالاً آخر كانوا أوفياء لوالده.

وقد عبّر الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، عن إدانته الشديدة لمعاملة المحتجين في تشاد، مؤكدا أنه لا يزال يؤيد الانتقال السلمي في تشاد، وأن فرنسا ستعمل مع شركاء دوليين في المنطقة لتحسين الوضع في البلاد.

{if $pageType eq 1}{literal}